ملاعب

رسميًا.. تحديد موعد مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة

Share Twitte

قررت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم، إقامة مباراة الكلاسيكو للدور الأول من ”الليغا“ بين برشلونة وريال مدريد في ملعب كامب نو يوم 18 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، وهي المؤجلة من الجولة 10 من المسابقة.

وكان من المفترض إقامة المباراة السبت المقبل، وتأجلت بسبب أحداث الشغب والأزمة السياسية القائمة في إقليم كاتالونيا، ولكن لجنة المسابقات قررت رسميًا إقامة المباراة يوم 18 ديسمير.

أسباب أزمة الكلاسيكو
بعد تظاهرات ضخمة عقب سجن 9 زعماء انفصاليين في كتالونيا طلبت رابطة الدوري بشكل رسمي من الاتحاد الإسباني للعبة إعادة تحديد موعد المباراة.

ووافق الاتحاد الإسباني على الطلب يوم الجمعة الماضي، مشيرًا إلى أن القرار متروك للناديين للاتفاق على موعد جديد للمباراة خلال مهلة تمتد حتى اليوم، وذكر الفريقان أنهما اتفقا على إقامة المباراة في 18 ديسمبر.

وقال ريال مدريد في بيان: ”في ضوء قرار إرجاء المباراة بين برشلونة وريال مدريد الذي ينص على ضرورة اتفاق الناديين معًا على موعد جديد فإن ريال مدريد يعلن أن الموعد المقترح من الناديين هو 18 ديسمبر“.

وفي بيان منفصل ذكر برشلونة أنه كان يفضل إقامة المباراة في موعدها الأصلي وعارض مقترحًا من رابطة الدوري بنقل اللقاء إلى استاد سانتياغو برنابيو في نفس موعدها.

وأضاف برشلونة أن لديه ”ثقة مطلقة في الطبيعة المسالمة لجماهير وأعضاء النادي“ كما اعتذر لمشجعيه غير الراضين عن القرار مشيرًا إلى إمكانية استرجاع قيمة التذاكر المبيعة.

ونقلت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية، عن رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) خافيير تيباس قوله: “الكثير من التسريبات ظهرت ويتم نسبها إلى الاتحاد الإسباني، لكنني لا أعتقد أن الاتحاد سيحسم تاريخ المباراة، لأن الجهة المسؤولة عن تحديد الموعد هي لجنة المنافسات، فهناك إجراء مختلف، ونحن في الليجا سنحاول تحديد موعد جديد“.

وأضاف: ”يتحدثون عن تأجيل المباراة إلى 18 ديسمبر، ووقتها ستكون هناك مباريات بكأس الملك في ذلك اليوم، وسيتم إهمالها حال أقيم الكلاسيكو، والأمر سيكون أشبه بالصحراء“.

واختتم تيباس: ”لا يمكن إقامة الكلاسيكو في ذلك اليوم، وسنضطر إلى الجلوس وتحديد التاريخ، وآمل أن تحسم لجنة المنافسات هذا الأمر، والاتحاد الإسباني ليس معنيًا بتحديد مواعيد المباريات، ولجنة المسابقات هي من تحددها“.

وقال زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، إن فريقه يتقبل اللعب في أي توقيت، كما وصف مشاهد العنف في كتالونيا بأنها ”صعبة“.

واحتشد مئات الآلاف من المؤيدين للاستقلال في مسيرات بمختلف أنحاء كتالونيا مرددين شعار ”الحرية للمعتقلين السياسيين“. وذكرت شرطة الإقليم أن 16 شخصًا اعتقلوا بأنحاء متفرقة في كتالونيا بينما قال مسؤولون بقطاع الصحة إنه تم إسعاف 42 شخصًا من إصابات.

ودعا بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الحالي ولاعب برشلونة السابق وأنجح مدرب في تاريخ النادي الكتالوني، الدول الأوروبية إلى التدخل لحل الأزمة.

وقال في مؤتمر صحفي قبل مباراة كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز: ”أدعو المجتمع الدولي لتقديم المساعدة في حل النزاع بين كتالونيا وإسبانيا. نحتاج وسيطًا من الخارج يجلس مع الأطراف المعنية ويتحدث معها“.

وقبل أيام أكد خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني الاتجاه لتغيير موعد مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة، والتي كان من المقرر أن تلعب يوم السبت، 26 أكتوبر، مشيرًا إلى أنه سيكون من الصعب إقامة القمة يوم 18 ديسمبر.

التعليقات
عرض التعليقات

اقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة