ملاعب

مورينيو على رادار بروسيا دورتموند

Share Twitte

تحول البرتغالي جوزيه مورينيو إلى شبح يهدد كل مدربي الأندية الأوروبية الكبرى، والدور هذه المرة على لوسيان فافر المدير الفني لبروسيا دورتموند الألماني.

وذكرت صحيفة ”بيلد“ الألمانية واسعة الانتشار، يوم الأربعاء، أن مورينيو على اتصال دائم مع بروسيا دورتموند؛ لتولي مهمة تدريب الفريق خلفًا لفافر.

ولا يرتبط مورينيو بأي نادٍ منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد قيادة الفريق إلى أسوأ بداية في الموسم.

ويعمل المدير الفني السابق لتشيلسي في فريق شبكة ”سكاي سبورتس“ التلفزيونية لتحليل المباريات، ولكنه حريص على العودة إلى التدريب ودورتموند وجهته المقبلة وفقًا للصحيفة الألمانية.

ولا يعيش فافر تحت ضغط كبير حاليًا، لكن إدارة النادي الألماني تبحث عن مدير فني على المدى البعيد نظرًا للبداية غير المتسقة للفريق في البوندسليغا.

ومن الممكن أن تجذب فكرة تحدي هيمنة بايرن ميونخ في الدوري الألماني المدير الفني البرتغالي، لكنه سيضطر إلى تخفيض أجره من 24 مليون جنيه إسترليني سنويًا في مانشستر يونايتد.

ويحتل دورتموند حاليًا صدارة مجموعته في دوري أبطال أوروبا، التي تضم كلًا من برشلونة وإنتر ميلان، قبل رحلة الفريق إلى سان سيرو في وقت لاحق اليوم.

ويحتل المركز الرابع في الدوري الألماني بعد ثماني مباريات فاز بنصفها وتعادل في ثلاث مباريات أخرى بينما خسر مرة واحدة.

مورينيو وريال مدريد

من ناحية أخرى اعترف زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد بأن التكهنات المستمرة بشأن مستقبله باتت تزعجه.

ووصل ريال إلى إسطنبول بعد هزيمته الصادمة بهدف نظيف من ريال مايوركا، وهي الأولى له هذا الموسم في الدوري الإسباني ليتنازل عن الصدارة لغريمه برشلونة.

وكما كان الحال عند الهزيمة بثلاثية نظيفة من باريس سان جيرمان في دوري الأبطال الشهر الماضي، تكهنت وسائل إعلام محلية بعد الهزيمة الأخيرة بأن منصب زيدان في خطر وبأن مورينيو هو المرشح لخلافته.

وقال زيدان، الذي فاز بلقب دوري الأبطال ثلاث مرات كمدرب لريال، في مؤتمر صحفي قبل يومين ”لا أقول إنني لست منزعجًا (من التكهنات) بل تزعجني لكن كل ما يمكنني فعله هو بذل أقصى جهد والتفكير بشكل إيجابي“.

وفاز ريال مدريد خارج أرضه بهدف توني كروس على غلطة سراي ليحقق انتصاره الأول في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

ورفض مورينيو عروضًا من بنفيكا البرتغالي وأحد أندية الصين من أجل العودة للتدريب في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن تدريب بروسيا دوتموند لا يختلف كثيرًا خاصة في حال رغبته في تحدي هيمنة بايرن ميونخ بالفعل.

التعليقات
عرض التعليقات

اقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة