عربي و دولي14:44  2017-05-11

إضراب «الحرية والكرامة» رسالة للعالم تضامناً مع الأسرى

Share Twitte

سنديان- منذ السابع عشر من إبريل الماضي، يخوض (1700) أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية إضراباً مفتوحاً عن الطعام ضمن معركة «الحرية والكرامة»، شباب وشيوخ، معافون ومرضى، جميعهم يناضلون ويرون نضالهم نضالاًعادلاً، مستعدون للتضحية بحياتهم لإجبار سجانيهم على تلبية مطالبهم، مطالب لا تتعدى حقوق الانسان الأساسية التي يحق للأسرى الحصول عليها، حملات تضامن دولية وعربية شحيحة - اذا ما صح التعبير- مع إضرابهم المستمر حتى تحقيق مطالبهم. مطالب وأهداف الأسرى داخل وخارج المعتقل، الحرية والكرامة وإعادة اللّحمة الوطنية لشعبهم، فإضراب الحرية والكرامة أيضاً يشكل سلاحًا يعزز الموقف الفلسطيني، وعَقبة أمام تعمّق الانقسام وتحوله إلى إنفصال، ولجم المساس بحقوق وحريات الإنسان الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وبدأت وسائل الإعلام الاسرائيلية منذ اليوم الاول من الإضراب العمل بتأهب تصاعدي على الرغم من أن إضراب الأسرى عبارة عن إحتجاج غير عنيف وحق إنساني، إلا أن الادارة الاسرائيلية تصرّعلى شيطنتهم واعتبارهم كما صرح الوزير الاسرائيلي تساحي هنجبي، قتلة يشكلون خطراً على اسرائيل. ويقول الكاتب والمحلل السياسي في صحيفة هآرتس، جدعون ليفي، «من يعرف أصلا ماذا يطلبون؟ القضاء على دولة اسرائيل، هل هذا هو ما يريدونه. الصحيح هو أنه لم يطرح الإضراب أي مطلب سياسي بين مطالبهم. ولا أي مطلب مبالغ فيه. إلا إذا كانت إقامة مراحيض مناسبة لعائلات الاسرى الذين ينتظرون لساعات طويلة في الخارج، ربما هذا مبالغ فيه عندما يتعلق الأمر بالفلسطينيين.  الطرفان ينتظران رؤية أي طرف سيتعب أولا، ومن لديه القدرة الأكبر. وحتى ذلك الحين فان المضربين عن الطعام سيعانون حتى الموت تقريباً، وجميعهم يعتبرون أن نضالهم عادل وسيحقق مآربه، ومن حق الاسرائيلي أيضا أن يحترم ذلك». 

وقد دعت مؤسسات وهيئات وشخصيات فلسطينية للتضامن مع الأسرى في إضرابهم والإنخراط في معركة «الحرية والكرامة» التي يقودها الأسرى المضربون عن الطعام في سجون الاحتلال، ومواصلة العمل في بناء الوحدة الوطنية والشعبية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل والشتات. وتعيد هذه المعركة توجيه على الكفاح الوطني الفلسطيني نحو الصراع مع الاحتلال الصهيوني الاستيطاني العنصري، وتحقيق الوحدة خلف قضبان الأسر. الدستور

التعليقات
عرض التعليقات

اقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة