رأي التحرير23:16  2017-05-03

«سنديان»: نتضامن لوقف العنف المجتمعي والحد من الإنتحار!

Share Twitte

 يدور الحديث عن إرتفاع معدلات الإنتحار، وإزدياد وتيرة العنف المجتمعي.

والسؤال المطروح في "وكالة سنديان الإخبارية" كيف لنا أن نستعيد الدعم الإجتماعي والأسري وما السبل المثلى للحد من إرتفاع معدلات البطالة والفقر وتوفير فرص العمل؟، وكيف نستطيع الحد من مشكلة الإنتحار وخاصة إرتفاعها بالأونة الأخيرة في محافظاتنا الأردنية، وبعد أن أصبحت هذه الظاهرة تمس كل الفئات العمرية.

ورغم إختلاف الدوافع والطرق التي يستعملها المنتحرون تبقى النتيجة واحدة ألا وهي التخلص من الحياة وهذه كلها مجتمعة تشكل بيئة حاضنة للعنف المجتمعي.

إن المجتمع الأردني يعيش حالياً مرحلة تنذر بإرباكات عديدة في المستقبل القريب لو ظلت الأمور على حالها ولم تتحرك كل الجهات الفاعلة والمسؤولة في مجتمعنا للحد من الإنتحار والعنف المجتمعي.

لقد تشابكت الظروف الحالية وأصبحت أكثر تعقيداً، وخاصة بعد تفشي الأمراض العصبية والنفسية والإختلالات في التركيبة الديموغرافية والظروف الإجتماعية القاهرة وتراجع المداخيل الإقتصادية وهي الأسباب الرئيسية للإنتحار.

نحن في "سنديان" نرحب بإقتراحاتكم وآرائكم ،آملين أن نتعاون جميعاً للوقوف على الأسباب المجتمعية التي تسهم في الإنتحار، للبحث عن حلول.

رأي التحرير

التعليقات
عرض التعليقات

اقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة